تل مرعب

«نادي ليوا» يحتضن الحدث الجمعة

اعتمد «نادي ليوا الرياضي»، يوم الجمعة القادم، موعداً لانطلاق منافسات جولة جديدة من حلبات الاستعراض الحر للسيارات لموسم 2018، التي ستقام في حلبة الاستعراض الخاصة بذلك في «تل مرعب» في ليوا بمنطقة الظفرة، وترافق اعتماد الجولة مع بدء تسجيل المتسابقين والطلبات للراغبين في المشاركة في هذه الجولة؛ عبر تطبيق النادي في الأجهزة والهواتف الذكية المختلفة؛ حيث سجل التطبيق رسمياً وحتى الآن تسجيل طلب أكثر من ثلاثين متسابقاً وسيارة في فئات الاستعراض الحر والمرتقب إقامته الجمعة مساء.

تقام المنافسة من خلال حلبة الاستعراض الحر على فئتين: «إن» و«تي» وينتظر المراقبون ومنظمو البطولة أن يصل عدد المشاركين حتى يوم المنافسة إلى أكثر من ستين سيارة ومشاركاً تتوزع على فئتي البطولة، إضافة إلى حضور الأشقاء من دول الخليج؛ حيث شهد التطبيق دخول وتسجيل متسابقين من سلطنة عُمان.

من ناحيته، أكد حمدان المزروعي مدير «نادي ليوا الرياضي» توقعاته بحضور أعداد كبيرة من المشاركين في المنافسة، يوم الجمعة، من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون، خاصة وأن حلبة الاستعراض في «تل مرعب» تجتذب المشاركين دوماً؛ لما تمتلكه من خصائص فريدة ومتميزة، وأيضاً تضاريس الحلبة نفسها، التي تعطي المجال للمتسابق للقيام بالعديد من الحركات والاستعراض الحر، وقال: «تساهم شهرة الحلبة وسمعتها الكبيرة في جذب عدد كبير من المشاركين من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون».

 

وعن سير المنافسة قال : «نتوقع أن نشهد تنافساً حاداً في فئتي «إن» و«تي»؛ وسيكون الاستعراض فرصة كبيرة؛ لكي نشاهد أفضل ما لدى المتسابقين وأصحاب هذه الهواية».

وتوجه المزروعي بالدعوة إلى الجماهير للاستمتاع بالمنافسة، مشيرا إلى ان جمهور الاستعراض والذي يكون في العادة من فئة الشباب سيكون الأكثر حضورا كالمعتاد من أجل متابعة المنافسة عن كثب وأيضا إشباع رغبة الشباب في مشاهدة الحركات الجميلة.

وأكد على ان اللجنة المنظمة للسباق قد فتحت الباب للجمهور من أجل الحضور بالمجان ومتابعة منافسات الاستعراض الحر، وكشف ان المكان المخصص للجمهور قد أصبح أكثر رحابة وسعة، بالإضافة للمساحة الواسعة المحيطة بالحلبة والتضاريس الطبيعية التي تصنع للجمهور متابعة أفضل.

قوة المحركات عنوان اليوم الأخير للمهرجان

ختام مهرجان ليوا الرياضي مع الجزء الثاني من صعود التل

ثمانية سلندر مزود وستة عادي أبرز فئات المحطة الأخيرة للمهرجان

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تتجدد الإثارة اليوم عبر تحدي الجولة الثانية من بطولة صعود تل مرعب لسيارات الدفع الرباعي والتي تقام ضمن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي تل مرعب 2018 في آخر يوم من المهرجان واللوحة الختامية لتسعة أيام عاشها رواد التل من المتعة والإثارة في ظل العديد من البطولات والتحديات المختلفة، وتبدأ المنافسة اليوم في تمام السادسة مساء مع التحدي القوي والذي ينطلق بين شباب ومحترفي هذه الرياضة من أجل كسر الأرقام والوصول للأزمة الأفضل في اليوم الختامي للمنافسة، ومن المنتظر  مشاركة ما يزيد على خمسين سيارة من مختلف أنحاء الخليج العربي في تحدي صعود أعلى كثيب رملي في المنطقة والذي يصل طوله إلى 300 متر مع زاوية انحدار فريدة من نوعها وصنعت بعوامل طبيعية وبدون أي تدخلات صناعية، فالطبيعة هي ما حبا بها الله سبحانه وتعالى أجواء وتضاريس ومناخ منطقة تل مرعب، وتنطلق منافسة صعود التل أو ضرب التل بأربع فئات مختلفة هي فئة 6 سلندر جير عادي، فئة 6 سلندر مزود، 8 سنلدر جير عادي و8 سلندر مزود، وستكون المنافسة على المركز الأول ومحاولة تحقيق أفضل زمن في كل فئة، وتأتي منافسات صعود التل لكي تكون خلاصة تجهيز وإعداد لمختلف المتسابقين استمرت لفترة طويلة وأحيانا تصل إلى شهور من الإعداد من أجل ثوان ولحظات انطلاق السيارات من الأسفل وإلى أعلى التل في تجربة مثيرة وقوية نشهدها اليوم عبر المنافسة في تل مرعب.

من جهته بين حمدان المزروعي مدير عام    نادي ليوا الرياضي  أن مهرجان ليوا الرياضي تل مرعب قد أصبح قطبا سياحيا مهما للمنطقة   من خلال تنظيمه وبشكل سنوي في كل عام، وذلك من خلال ما يضمه من فعاليات رياضية مهمة وبطولات ترتقي لمستوى العالمية من ناحية المشاركين والحضور والمتسابقين الذين يشدون الرحال للمشاركة والحضور والتواجد عبر الرياضات المهمة من خلاله، وقال : أصبح مهرجان ليوا الرياضي علامة سياحية مهمة لمنطقة الظفرة  وعيدا سنويا يجتمع من خلاله كل محبي رياضات السرعة والإثارة والتي تقام من خلاله سواء على صعيد السيارات بأنواعها أو بطولات الدراجات والتي ترتقي من ناحية التنظيم والمشاركة إلى مصاف البطولات العالمية.

وقال المزروعي  : لم تتوقف فعاليات المهرجان عند بطولات المحركات والقوة والتي تحمل كل الندية والتحدي، وإنما يضم أيضا بطولات تراثية مهمة تعمل على أن تكون حلقة وصل ما بين الحاضر لشبابنا وبين تراثهم الأصيل من خلال تنظيم منافسات الصيد بالصقور، وسباقات الخيول العربية الأصيلة والهجن أيضا، كذلك الفعاليات الرياضية الأخرى التي زادت من شعبية المهرجان وانتشاره طيلة السنين الماضية، والتي تفرض علينا أن نبحث عن كل جديد وتحد مثير في كل موسم يتجدد من خلاله لقاء الجمهور والزوار بالمهرجان، توافر الخدمات المختلفة وتكاملها في منطقة تل مرعب شجع محبي البر والتخييم على الانتظام من خلال المخيمات الخاصة والعامة في المنطقة وامتداد فترة تخييمهم لما قبل وما بعد المهرجان لأسابيع مما أنعش الكثير من المرافق العامة في المنطقة، ويكفي أن نشاهد امتداد المخيمات وتواجدها في المكان واكتظاظ المنطقة بالذات في نهاية الأسبوع بشكل جذاب في قلب الصحراء، كذلك ما قامت به اللجنة المنظمة من مخيمات للأسر والعوائل وأيضا المخيمات الشبابية جعل المكان قبلة مهمة لكل من يبحث عن لحظات الاسترخاء في البر من مختلف أنحاء دول الخليج العربي، وهي سمة يندر أن نشاهدها في أي مكان آخر خاصة لما حبا به الله هذه المنطقة طبيعة خلابة أولها منظر تل مرعب المهيب وما يحيط به من تلال وهضاب طبيعية في المنطقة.

وأكد المزروعي  كل ما سبق قد جعل من تل مرعب واحة للمغامرين وللباحثين عن الإثارة خاصة عبر المشاركة في بطولاته المختلفة والتي تلبي رغبة التحدي والإثارة لدى هؤلاء، وقال : لا نبالغ عندما نقول بأن تل مرعب قد أصبح واحة تجمع كل محبي المغامرة وتعطيهم مساحة فريدة لممارسة مختلف الهوايات التي يرغبون بها سواء السيارات أو الدراجات والتي يذخر بها المهرجان.

وتمنى المزروعي   أن يكون ختام البطولة مع منافسة صعود التل في اليوم الأخير خير ختام للمهرجان الذي كان حلما جميلا استمتع به كل الحضور والمتابعين على حد سواء في الأيام الماضية.

 

وتبدأ المنافسات في تمام السادسة مساء حيث قامت اللجنة المنظمة بإعداد مكان المنافسة ومسار الصعود على تل مرعب، بالإضافة إلى توفير كل ما يلزم من أجل ضمان أفضل تحكيم، وسيتم تخصيص محاولتين لكل سيارة من أجل الوصول للزمن الأفضل، كما أن لكل سيارة الحق في اختيار المحاولة في أي توقيت ما بين الساعة السادسة والثانية عشر ليلا، ومن المقرر أن تشهد منافسات اليوم الختامي ومع انتهاء الجولة الثانية من صعود التل تتويج الفائزين في المسابقة اليوم وبالأمس، بالإضافة إلى تتويج الفائزين في الختام

اعداد :خالد السعدي

تصوير: كريم شهيب

دراج ريس الدراجات يختتم في حلبة استعراض ليوا

حقق أرقاما عالية وإقبالا كبيرا

شهدت منافسات سباق الدراجات- دراج ريس والذي أقيم سابع أيام مهرجان ليوا الرياضي إقبالا منقطع النظير في فئات المسابقة الستة والتي شارك من خلالها متسابقين من الإمارات، السعودية، الكويت وعمان، وذلك في ملتقى خليجي رائع وتجمع شبابي بدأ من السابعة مساء واستمر حتى ما بعد منتصف الليل على حلبة الاستعراض في تل مرعب، وتحت الأضواء المهيبة والأسطورية للحلبة.

وسجلت الدراجات المشاركة أرقاما عالية في أغلب الفئات حيث صنع محمد المازمي من الإمارات  رقما قياسيا   بتسجيل 3,596  ثانية في أول محاولة يقوم بها عبر فئة الأربعة عجلات  ، فيما كان من أبرز الأرقام التي سجلت من خلال المنافسة رقم المتسابق الإماراتي  ناصر الحاي في فئة البجي وأيضا رقم ماجد المنصوري والذي أحرز المركز الثاني في فئة البجي ، واستمر تسجيل الأرقام وإحراز المراكز الأولى من خلال ستة فئات وتسجيل أكثر من ثلاثين رقما قياسيا ومراكز أولى في كل الفئات المشاركة عبر تحدي الدراج رايس.

وحل في المركز الأول ناصر الحاي من خلال فئة البجي وجاء في المركز الثاني ماجد بن حوفان المنصوري، وحل ثالثا سيف سلطان الظاهري، وفي فئة الستوك يو تي في حل في المركز الأول أحمد محمد آل علي وثانيا أحمد سيف المقعودي وثالثا محمد سعيد الكندي، وفي فئة الأربع عجلات حل في المركز الأول محمد حمد المازمي وثانيا مشعل جاسم محمد وثالثا عامر الجنيبي، وفي فئة الأربع عجلات 10 مم حل في المركز الأول محمد حمزة المازمي وثانيا عامر الجنيبي وثالثا مشعل جاسم محمد، وجاءت فئة العجلتين لكي تهدي الفوز إلى محمد راشد الولدعلي وثانيا ناصر عبد العزيز الجبار، وثالثا مثنى منصور أبو ذياب.

وكانت منافسات الدراج قد أقيمت في مسار خاص في حلبة الاستعراض حيث بلغ طول المسار 91 مترا مع وجود تقنيات حديثة من أجل التحكيم والإشراف على سير المنافسة القوية، وللوصول لأفضل وأدق النتائج في البطولة التي ارتقت لكي تحمل معايير عالمية ومواصفات جعلت منها الأفضل لمثل هذه البطولات.

وكتب أبطال الدراجات في الفئات المختلفة سطور يوم مميز ورائع في مهرجان ليوا الرياضي حمل بصمة شبابية لتجمع ومحبي هذه الرياضات، ومسجلا الحضور الأنيق للمحترفين والعشاق لهذه البطولة.

خالد السعدي

سجل مشاركة 62 سيارة أغلبها من السعودية

نجاح كبير للاستعراض الرملي للسيارات في فئاته الثلاثة

سجلت منافسات الاستعراض الرملي للسيارات في اليوم السادس للمهرجان حضورا عاليا وصل إلى 62 سيارة من دول الإمارات، السعودية وعمان في مشهد ملفت ومبهر لتواجد محترفي وعشاق هذه الرياضة، والحضور الذي توزع على ثلاث فئات هي فئة ستة سلندر، فئة ثمانية سلندر وفئة الهيلوكس.

وسهر محبو الرياضات المثيرة والاستعراض في ليلة جميلة في منطقة تل مرعب لمتابعة ومشاهدة تحدي الاستعراض الحي على الرمال حيث تم تسجيل أربع طلعات لكل سيارة مشاركة وليتجاوز عدد الطلعات في المجموع مائتي طلعة توزعت ما بين الساعة الخامسة والنصف مساء وحتى ما قبل منتصف الليل.

وحصد بدر علي الحمد في فئة الثمانية سلندر أعلى نسبة من لجنة التحكيم بوصوله للنقطة رقم 220 ليتوج بالمركز الأول، في حين حل ثانيا فيصل عبد الله اليوسفي، وثالثا مهند سليمان العواد، وفي فئة ستة سلندر حل في المركز الأول حمد موسى عبد الرحمن البلوشي، وجاء في المركز الثاني ممدوح اللحيدان، وثالثا أزهر بن زاهر الهنائي، وفي فئة الهيلوكس حل في المركز الأول عبد العزيز صالح الأصقه، وثانيا معاذ صالح النفيسه وثالثا عبد العزيز بن سعود بن عاصم.

ولم يتجاوز أي من الأسماء حاجز المائتي نقطة من قبل اللجنة التحكيمية سوى المتسابق بدر علي ليكون صاحب أفضل وأعلى مجموع بين كل المشاركين، وكانت منافسات الاستعراض الرملي قد بدأت في الموسم الماضي للمرة الاولى في منطقة تل مرعب، واستمرت للموسم الثاني على التوالي وبنجاح كبير.

من جهته رحب رشد المزروعي عضو اللجنة المنظمة بزيادة عدد المشاركين ووصولهم لأرقام عالية من خلال التحدي، وأكد أن ارتفاع عدد السيارات هو علامة صحية ومؤشر مهم على الإقبال على البطولة وترك الحلبات الجانبية والاستعراضات الغير قانونية من أجل الانخراط في منافسة تحمل كل عناصر النظام والالتزام، وقال : سعداء بالمساهمة في إقامة بطولات تحمل طابع القانونية والالتزام وسعداء أكثر بأن نرى إقبال وتفاعل الشباب مع هذه البطولات.

الاستعراض الرملي في عيون المتسابقين

لقيت منافسات الاستعراض الرملي للسيارات تفاعلا كبيرا من مختلف المتسابقين والمحترفين الحاضرين حيث أكد حمد موسى البلوشي صاحب المركز الأول عن الاهتمام الكبير والذي تجده هذه الرياضة من عشاقها في الإمارات والسعودية وعمان والتركيز على الحضور والمشاركة حيث قال : مساهمة نادي ليوا الرياضي في صناعة هذه المنافسة جذب الكثير من المشاركين، وأعطى المجال للمحترفين في إظهار قدراتهم بشكل سليم وآمن، كما أن المنطقة التي ينحدر من خلالها التل وطبيعتها المميزة صنعت للمنافسة أبعادا أخرى وجاذبية أكبر.

من ناحيته طالب المتسابق محمد عوض الكعبي اللجنة المنظمة ونادي ليوا الرياضي بزيادة المسابقات وإعطاء فرصة أكبر لأصحاب هذه الهواية من أجل ممارستها بشكل جميل وآمن من خلال التحديات الرياضية المقننة، وأكد الكعبي أنه وغيره من محبي هذه الرياضة في حاجة ماسة إلى زيادة أعدادها والتركيز أكثر على تكثيفها في الفترة المقبلة، وقال : نعم نادي ليوا قدم لنا الكثير من خلال هذه البطولة ولكننا نرغب في أن نشاهد نسخا أكثر وزيادة في فعاليات الاستعراض الرملي في فترة الشتاء من أجل أن نجد مكانا يلبي لنا رغبتنا بشكل أكبر.

ختام مميز للاستعراض الحر للسيارات

شهدت منافسات الاستعراض الحر للسيارات والتي أقيمت ضمن أول يومين من فعاليات مهرجان ليوا الرياضي تل مرعب 2018 نجاحا كبيرا مع الإقبال الكبير والمشاركة التي وصلت إلى أرقام قياسية طيلة يومي البطولة، وكان اليوم الأول قد شهد مشاركة 120 متسابقا في الحلبة تأهل منهم 62 متسابقا إلى اليوم الثاني والختامي، والذي شهد في فئة تي فوز كل من سلطان الحمادي ، شهاب حمد المنذري ،جابر سالم المنصوري ، فارس محمد سالم الدرمكي عبدالله مهير الكتبي فيما جاءت نتائج فئة إن لكي تهدي المركز الأول إلى حمد موسى عبدالرحمن البلوشي

وجاء في المركز الثاني : مروان سيف الهاملي ويليه خالد حمد الساعدي وفي المكرز الخامس محمد سعيد عاطف درويش المزروعي وخامسا : سلطان هلال حمد النعيمي
وتوج الفائزين في الختام راشد المزروعي رئيس اللجنة التحكيمية بحضور أعضاء اللجنة، وأكد راشد أن الإقبال الكبير في المنافسة كان سببا رئيسيا في نجاح المسابقة وظهورها في صورة مبهرة وجميلة، وتليق بقوة ومكانة مهرجان تل مرعب الذي يحل في رداء جديد في كل موسم.

منافسات الجولة الاولى لتصفيات حلبة الاستعراض الحر

انتهت منافسات الجولة الاولى لتصفيات حلبة الاستعراض الحر من مسابقات مهرجان ليوا الرياضي 2018 والذي اقيم يوم امس الخميس الموافق 28-12-2017 على حلبة تل مرعب
والذي تأهل اثنان وستون متسابق من فئتي T , N ، وستقام اليوم في الساعة السادسة مساء الجولة النهائية للتويج المفائزين في السباق.

لمعرفة اسماء المتأهلين : اضغط هنا

 

مفاجأة رياضية جديدة في انتظار المشاركين

إقبال كبير على المشاركة في مهرجان ليوا

 

بدأ نادي ليوا الرياضي استقبال وتسجيل طلبات المشاركة عبر موقعه الإلكتروني وتطبيق النادي الخاص في مختلف الهواتف الذكية، لخوض تحديات مهرجان ليوا الرياضي – تل مرعب 2018 الذي ينطلق 28 ديسمبر الجاري ويستمر حتى الخامس من يناير المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وكانت إدارة النادي قد فتحت التسجيل عبر الموقع قبل أيام، حيث يتيح هذا الإجراء الفرصة أمام مختلف المشاركين لتقديم طلبات التسجيل وتعبئتها بشكل أسهل، وضمان المشاركة بشكل رسمي قبل انطلاق أي من المنافسات، بينما تستمر إجراءات التسجيل اليدوي طيلة أيام المهرجان وفي المنافسات الخاصة بكل فئة.

وأكد حمدان المزروعي، مدير نادي ليوا الرياضي، أن التوجه نحو التسجيل الإلكتروني أصبح أكثر فعالية في السنوات الماضية، لا سيما وأنه يعد أسهل بكثير عن التسجيل اليدوي، ويضمن لصاحبه فرصة حجز مقعد من خلال المنافسة المطلوبة من دون أن يحضر حتى يوم المنافسة، وقال: قطعنا أشواطاً طويلة من خلال توفير خاصية التسجيل الإلكتروني، ونتطلع إلى اختصارات أكبر، وأيضاً نبحث عن كل ما هو جديد في سبيل توفير وقت المتسابقين وتيسير السبل أمامهم من خلال المنافسة.

وعن منافسات المهرجان المرتقب قال المزروعي: أمامنا الآن أكثر من أسبوعين قبل بدء المهرجان، ولكن مما نشاهده فإن نسبة الزحف والتخييم قد وصلت إلى أكثر من خمسين بالمئة في منطقة تل مرعب، والمنطقة المحيطة بها، ونسبة التخييم تزيد يوماً بعد آخر، من خلال التوافد الكبير والمشاركة التي نحظى بها من خلال الموسم الحالي.

وكشف المزروعي عن انضمام فئة جديدة إلى أجندة المهرجان الخاصة، حيث ستكون هذه الرياضة أو المنافسة أحدث الرياضات التي تم اختيارها ضمن فعاليات تل مرعب، وقال: ستكون هناك مفاجأة جديدة نكشف عنها قريباً بداية الأسبوع المقبل، وهي من الرياضات العالمية المعروفة، وسيكون لحضورها صدى إيجابي كبير في الإمارات وعلى المستوى العالمي أيضاً.

وأعلن المزروعي عن أن الفئات الحالية للمهرجان هي: منافسات صعود تل مرعب، سباق دراجات تل مرعب، حلبة الاستعراض الحر، حلبة اليو تي في، سباق الهجن، سباق الخيول، سباق الصقور، ومنافسة الاستعراض الرملي، وتتضمن هذه السباقات عدة فئات تقام على مدار أيام المهرجان المرتقب، وأكد المزروعي أن الفئة الجديدة والتي سيتم الإعلان عنها قريباً ستكون مفاجأة بكل المقاييس من ناحية قوة هذه الفئة وانتشارها أيضاً.وبين المزروعي أن مخيم العائلات سيكون حاضراً كما كان الحال في السنوات الماضية، وهي الفكرة التي كان لها نجاح كبير وتميز، عبر تخصيص مخيم خاص بالعائلات فقط في منطقة التل، وقال: نحرص على أن يكون للخصوصية حضور، ولذلك فإن مخيم العائلات سيقدم للأسر ما يحتاجونه من خلال تواجده بالقرب من منطقة الخدمات أيضاً.

من جهة أخرى تطلق اللجنة المنظمة للمهرجان قريباً كتيباً يشتمل على شرح وافٍ لكل الفعاليات الرياضية والأحداث التي سيتم تنظيمها على مدار أيام المهرجان، كما ترفق اللجنة في نفس الكتيب خريطة للمنطقة من أجل توضيح أماكن التخييم والأماكن المحظورة على العموم، بالإضافة إلى توضيح أماكن المطاعم والفعاليات الجانبية ومناطق استئجار الدراجات.

تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شرطة أبوظبي تشارك في تأمين المهرجان

شاركت شرطة أبوظبي في فعاليات مهرجان «عيد الاتحاد»، بمنطقة الظفرة، ضمن الاحتفالات باليوم الوطني السادس والأربعين، وأعدّت مديرية شرطة الظفرة خلال الفعاليات برنامجاً لتثقيف الجمهور بوسائل السلامة العامة؛ أثناء قيادة الدراجات النارية.

وأكد العميد سهيل سعيد الخييلي، مدير مديرية شرطة الظفرة، أن المهرجان شهد حضوراً مكثفاً من المهتمين بالسباقات والمغامرات ومحبي الرياضات الصحراوية، مشيداً بالتزامهم بقواعد السلامة العامة.

وأوضح أن شرطة أبوظبي شاركت بدوريات رمال والدراجات النارية لتأمين الفعاليات، تجسيداً لاستراتيجيتها التي تهدف إلى التفاعل مع الجمهور في مختلف الفعاليات والمناسبات، وتشجيعاً للجمهور على ممارسة الرياضات الصحراوية بصورة آمنة.

المصدر: جريدة الإتحاد

ختام مهرجان عيد الاتحاد-2017

اختتمت امس السبت الموافق 2/12/2017 فعاليات مهرجان عيد الاتحاد بمسابقة الاستعراض الحر والذي اقيم في حلبة تل مرعب ، وفي نهاية السباق ، قام السيد حمدان محمد المزروعي – المدير العام لنادي ليوا الرياضي – وأعضاء لجنة التحكيم بتتويج الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى حيث تنافس عدد كبير من المتسابقين على تلك المراكز

أولا: فئة T

رقم المشارك اسم المشارك المركز
42 فارس الحمادي الأول
39 محمد سعيد عبدالله الثاني
33 سالم ثابت صالح السعدي الثالث
54 منصور خلفان خادم النصوري الرابع
60 فارس محمد سالم شرمان الدرمكي الخامس

 

ثانيا : فئة N

رقم المشارك اسم المشارك المركز
69 محمد راشد عبدالله بن مرشد النعيمي الأول
70 احمد ناصر حميد الحسني الثاني
64 حمد موسى عبدالرحمن البلوشي الثالث
61 مروان سيف الهاملي الرابع
55 عبدالله عبدالعزيز النيادي الخامس

28 ديسمبر مهرجان ليوا الرياضي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، اعتمد نادي ليوا الرياضي خطته وأجندة موسمه الجديد 2017-2018 للبطولات الرياضية والأنشطة، بالإضافة إلى مواعيد المهرجانات والتحديات الرياضية المختلفة للنادي طيلة موسمه الرياضي.

واعتمد النادي خطة إقامة مهرجان ليوا الرياضي-تل مرعب، وهو أحد أهم المهرجانات الرياضية في المنطقة، لكي يقام ابتداء من تاريخ 28 ديسمبر وحتى 5 يناير، بالإضافة إلى اعتماد مختلف التواريخ لبقية البطولات والأنشطة التي تبدأ من نوفمبر المقبل وتستمر حتى مايو، وسط العديد والكثير من الرياضات والبطولات التي يشرف النادي على تنظيمها أو يتعاون مع بقية الأندية والجهات في تنظيمها وإعدادها.

وتكون ضربة البداية للنادي بسباقات الخيول العربية في جولتها الأولى نوفمبر المقبل، ثم الانتقال إلى مهرجان عيد الاتحاد في الأول والثاني من ديسمبر، ويشمل الحدث بطولات الاستعراض الحر والاستعراض الرملي، قبل الإعداد والتجهيز من أجل مهرجان ليوا تل مرعب، والذي سيضم بطولات وأنشطة رياضية مختلفة وتحديات عالمية تجتذب أكثر من أربعين ألف حاضر ومشارك طيلة أيام المهرجان.

ومن المقرر أن يستمر موسم النادي لاحقاً ليشمل مسيرة ليوا الصحراوية، وأيضاً سباقات الخيول العربية في شهري فبراير ومارس قبل الانتقال إلى مهرجان الظفرة البحري في أبريل، بالإضافة إلى إقامة إحدى جولات بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة الشواحيف في أبريل أيضاً.

ويقوم نادي ليوا خلال الفترة المقبلة بحملة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل التأكيد على أجندة النادي والأحداث الجديدة التي ستشملها خلال الموسم المقبل، بالإضافة إلى الخطة المرتقبة من أجل مهرجان تل مرعب.

وتوجه عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن دعم سموه وتوفيره كل ما يلزم لنجاح موسم النادي الرياضي هو أهم عناصر التفوق والانتشار الرياضي للنادي في كل منطقة الظفرة، وأكد القبيسي أهمية الأجندة الجديدة والمعتمدة للنادي طيلة الفترة المقبلة، وما تتضمنه من ألعاب متنوعة وتحديات مختلفة تلبي رغبة الشباب والشارع الرياضي سواء في منافسات السيارات بأنواعها، أو سباقات الخيول العربية، بالإضافة إلى تقديم المتعة والترفيه الرياضي لمنطقة الظفرة وإعطائهم فرصة الاستمتاع بالمنافسات الرياضية ومتابعتها عن كثب.

وكشف القبيسي عن أن تكرار تجربة مهرجان الاتحاد الرياضي تأتي بعد النجاح الكبير والذي شهدته النسخة الأولى الموسم الماضي، وقال: كانت تجربة الاستعراض على مدار يومين ناجحة جداً واجتذبت الكثير من الحضور والجمهور، بطولات مهرجان الاتحاد أثبتت أيضاً أن جمهور منطقة الظفرة متعطش للمنافسات الاستعراضية ويرغب في متابعتها دوماً، حيث كانت نسبة الحضور كبيرة جداً في مهرجان الاتحاد».

وأكد القبيسي على أن خطة مهرجان ليوا الرياضي- تل مرعب سيتم الإعلان عنها قريباً، وسوف تشمل بطولات وتحديات جديدة ضمن فئات المهرجان، بالإضافة إلى تحديد موعد كل بطولة على مدار أيام المهرجان، وقال: سيكون لدينا تحدٍ رياضي ونشاط يومي كما تعود الجمهور والمشاركين في مهرجان تل مرعب، وسيكون هناك إضافات جديدة ستساهم وبكل تأكيد في جذب أعداد كبيرة من المشاركين والمتسابقين في كل الفئات، تل مرعب هو أكبر تجمع رياضي شبابي على مستوى المنطقة ونرغب في أن يظهر في الصورة المعتادة والنجاح المعهود

جريدة الاتحاد

حقوق الطبع محفوظة 2017 @ نادي ليوا الرياضى منطقة الظفرة
All rights reserved @ 2017 Liwa Sport Club AlDhafra